الجزائر

لعمامرة خلال استقباله لافروف: “المرجع الأساسي لحل النزاعات هو القانون الدولي”

أحمد أمير

وصف وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي، رمطان لعمامرة، الاثنين 29 فيفري، بالجزائر العاصمة العلاقات الجزائرية-الروسية بـ”الإيجابية” وبـ”القابلة للتعزيز والتعميق”.

وقال لعمامرة في تصريح للصحافة عقب المحادثات التي جمعته بنظيره الروسي، سيرغاي لافروف، إنه تم خلال اللقاء استعراض وضع العلاقات الثنائية، مشيرا إلى أن زيارة لافروف إلى الجزائر هي “الرابعة من نوعها وجاءت في وقتها” بغية تعزيز التعاون الثنائي بين الجزائر وروسيا “بمختلف مقومات الشراكة الإستراتيجية التي أرادها رئيسا الدولتين أن تحقق فعلا على أرض الميدان”.

وأضاف لعمامرة بأن الجزائر وروسيا “حققا الكثير على درب بناء الشراكة الثنائية الإستراتيجية في مختلف المجالات”، مشيرا إلى ضرورة “توسيع هذه الشراكة مع الأخذ بعين الاعتبار متطلبات الاقتصاد الجزائري وإمكانيات الاقتصاد الروسي في مختلف المجالات”.

وأبرز لعمامرة، أن اللقاء مع نظيره الروسي كان فرصة “لاستعراض عدد من القضايا الدولية سواء تلك التي تلعب فيها الجزائر دورا أساسيا لإيجاد الحلول السلمية والسياسية أو تلك التي تؤدي فيها روسيا، بصفتها عضوا دائما في مجلس الأمن، دورا مرموقا من أجل إيجاد الحلول السلمية وخلق المناخ السياسي الملائم لحل هذه المشاكل”.

واستطرد المتحدث، أن الجانبين استعرضا عددا من القضايا منها “تطورات الأوضاع في الصحراء الغربية وليبيا ومالي ومنطقة الساحل وسوريا والعراق وفلسطين واليمن إلى جانب موضوع الإرهاب الدولي وكثير من المسائل ذات الاهتمام المشترك”.

وفي رده عن سؤال حول التعاون الجزائري-الروسي والجزائري-الأوروبي لحل النزاعات، لاسيما في منطقة الساحل وشمال إفريقيا، أوضح لعمامرة أن المرجع الأساسي لحل النزاعات هو القانون الدولي، مذكرا أنه من مبادئ الجزائر “عدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول مع سعيها لإيجاد الحلول السياسية من خلال بناء توافقات لتلبية تطلعات شعوب الدول المعنية من جهة وعزل آفة الإرهاب والجماعات الأخرى التي تقوم بنشاطات إجرامية من جهة أخرى”.

وخلص إلى القول: “لدينا حوار مع الإتحاد الأوروبي ونعمل في نفس الاتجاه مع أصدقائنا الروس للعمل على إيجاد حلول عادلة لمختلف القضايا المطروحة”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى