الجزائرالرئيسيةسلايدر

لعمامرة يهدد الغرب:” إذا رحل بوتفليقة سيصل الإسلام السياسي إلى الحكم”

نقل نائب الوزير الأول، وزير الخارجية رمطان لعمامرة، رسالة إلى العواصم الغربية التي زارها خلال جولته الأخيرة والتي شملت روما وموسكو وبرلين، رسالة واحدة مفادها، ” إذا رحل بوتفليقة عن الحكم، سيصل الإسلام السياسي إلى الحكم، وسيكون نظام الحكم الجديد عاجزا عن منع ملايين المهاجرين غير الشرعيين من الوصول إلى أوروبا”.

وقال مصدر مطلع تحدثت إليه “الجزائر اليوم”، إن هذه الرواية رفضتها عدة عواصم غربية بعد وصول تقارير من سفرائها في العاصمة الجزائر تقول إن هذه الرواية غير صحيحة وأن الشباب الذي يتظاهر من أجل ذهاب بوتفليقة لا علاقة له بتيار الإسلام السياسي بكل تفرعاته.

ويضيف المصدر، أن أول الرافضين لهذه الرواية هو السفير الفرنسي في العاصمة الجزائر كزافييي دريانكور، الذي أبلغ الرئيس ايمانويل ماكرون بتغيير نظرته وموقفه من الأحداث، مؤكدا” أن رواية النظام لا أساس لها من الصحة”، وهو الموقف الذي أحرج كثير النظام الجزائري وسارع إلى مطالبة باريس باستدعاء سفيرها في الجزائر.

ويريد نظام بوتفليقة بتسويق هذه الرواية من ضمن مجموعة من الأوراق التي يملكها في يده، إلا أن سفراء دول غربية عديدة أبلغوا قادة دولهم بأنها ورقة غير صالحة نظرا للمعطيات التي جمعوها على الأرض لعدة سنوات.

يذكر أن وزير الخارجية رمطان لعمامرة الذي صعد صعودا غير عادي في السنوات الأخيرة، مقرب جدا من دوائر صناعة القرار في العواصم الغربية ومنها واشنطن التي عمل فيها كثيرا وباريس، هو محسوب على جماعة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

يوسف محمدي

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم