الجزائرالرئيسيةسلايدر

مباشر: الجمعة الرابعة للمظاهرات ضد قرارات السلطة

 

  • 22:01: نهاية المباشر
  • 22.00: توقيف 75 شخصا عقب مسيرات الجمعةتمكنت، مصالح أمن العاصمة، من توقيف 75 شخصا عقب المسيرات السلمية التي شهدتها اليوم  الجمعة شوارع الجزائر، حسب بيان المديرية العامة للأمن الوطني.

    وأفاد البيان أن مصالح أمن ولاية الجزائر، أوقفت نهاية يوم الجمعة 75 شخصا خلال عمليات حفظ النظام ببعض أحياء الجزائر العاصمة ،على إثر أحداث عنف و سرقة و تحطيم سيارات و تخريب لممتلكات عامة و خاصة.

    في حين أصيب 11 شرطيا بجروح خفيفة، ويتم التكفل بهم حاليا بالمصالح الطبية للأمن الوطني.

  • 21.00: مسيرات مليونية أبهرت الداخل والخارج، وسائل إعلام دولية تتحدث عن حضارية وسلمية الشعب الجزائري الذي خرج في مسيرات مليونية هتفت بشعارات ضد النظام وضد تمديد العهدة الرابعة في العاصمة الجزاٍئر ووهران وقسنطينة وعنابة وسطيف وبرج بوعريريج وميلة وجيجل وبجاية وتيزي وزو والبويرة وتيازة والبليدة وسوق اهراس وقالمة وباتنة وورقلة وعين الدفلى والشلف، وغيرها من المدن ولم تسجل أي تجاوزات، بل كانت في هدوء وتام ورسمت صورا حضارية نقلتها وسائل الإعلام الوطنية والعالمية بانبهار تام، قل نظيره بل غير مسبوق في العالم.الملفت أيضا هو التقارب والتآخي والمودة بين المتظاهرين وقوات الأمن في صور صنعت فعلا تصالح حقيقي بين الشعب ومؤسساته الأمنية.
  • 20.50: خلل تقني يتسبب في توقف بث قناة دزاير نيوز مساء اليوم الجمعة. 
  • 20.30: الإعلام العمومي بكل مكوناته، تلفزيون وإذاعة ووكالة الانباء وجرائد، يعود بقوة لتغطية المسيرات التي عرفتها الجزائر اليوم الجمعة 15 مارس.  
  • 20.30: هدوء تام وحركة عادية في وشارع العاصمة الجزائر في هذه الاثناء بعد النهاية السعيدة والحضارية لمسيرات شارك فيها ازيد من 2 مليون شخص حسب تقديرات غير رسمية.
  • 20.05: نشرة الاخبار الرئيسية للتلفزيون الجزائري، تتفتح بالمسيرات الحاشدة في العاصمة وفي عدة ولايات. تظهر لأول مرة شعارات مناهضة للسلطة، تطالب بالتغيير الجدري واحترام الدستور. 
  • 19.30: شباب من عنابة يقوم بحملة تنظيف الشوارع في نهاية مسيرات اليوم الجمعة. 
  • 19.05: كنال الجيري يفتتح نشرة الأخبار بالمسيرات الحاشدة في العاصمة وفي عدة ولايات. التلفزيون الوطني يظهر لأول مرة شعارات مناهضة للسلطة.
  • 18.40:  شباب متطوع ينظف شوارع العديد من المدن بعد نهاية المسيرات.
  • 18.30: إطلاق كثيف للغاز المسيل للدموع في شارع كريم بلقاسم بتليملي باعالي العاصمة.
  • 18.00: تقديرات غير رسمية تتحدث عن أزيد من 2 مليون مشارك في مسيرات اليوم ضد قرارات الرئيس المنتهية ولايته.

    مئات الاف المواطنين يتظاهرون الجمعة 15 مارس 2019 ضد قرارت الرئيس – Info Trafic Algérie
  • 17.30: عاجل/ شركة ايني الإيطالية تنفي وجود مشاكل انتاج بالجزائر                                  لقراءة الموضوع اضغط على الرابط التالي
  • 17.25: وكالة الأنباء الجزائرية تتحدث عن مسيرات سلمية حاشدة للجمعة الرابعة بالعاصمة وولايات الوطنخرج المواطنون اليوم للجمعة الرابعة على التوالي، في مسيرات سلمية حاشدة جابت أهم الشوارع الرئيسية للجزائر العاصمة والعديد من ولايات الوطن للمطالبة بالتغيير الجذري.وقد شرع المواطنون منذ الصباح في الالتحاق بالساحات الكبرى للعاصمة، حيث بدأت اولى التجمعات تتشكل على مستوى ساحتي  البريد المركزي وأول ماي، حاملين الإعلام الوطنية ومرددين شعارات تطالب بالتغيير الجذري ورفض القرارات الرئاسية الأخيرة  و”احترام الدستور والالتزام بنصوصه”.وقد انطلقت المسيرات بعد الظهر لتجوب مختلف شوارع مدينة الجزائر، على غرار شارع حسيبة بن بوعلي، ديدوش مراد، ساحة موريس أودان، شارع العقيد عميروش، فضلا عن ساحتي البريد المركزي وأول ماي اللتين احتشدت بهما جموع كبيرة من المتظاهرين.من جانبها، عرفت العديد من ولايات الوطن مسيرات سلمية مماثلة شارك فيها مواطنون ومواطنات من مختلف الأعمار وفئات المجتمع، حملت نفس الشعارات المطالبة بالتغيير وبالديمقراطية ومحاربة الفساد والرشوة و تسيير شؤون البلاد بوجوه جديدة .يذكر أن رئيس الجمهورية كان قد وجه الاثنين الماضي رسالة إلى الأمة تضمنت العديد من القرارات من بينها تأجيل الانتخابات الرئاسية، عدم ترشحه لعهدة جديدة وتنظيم ندوة وطنية جامعة تكون مفتوحة لمختلف فعاليات وكفاءات المجتمع. (واج)
  • 17.05: بداية انسحاب المتظاهرين بطريقة سلمية في عدة ولايات.
  • 17.00: الرئيس المدير العام لشركة أليانس للتأمينات حسان خليفاتي يشارك في المسيرات.

    حسان خليفاتي الرئيس المدير العام لشركة اليانس للتأمينات – صورة فيسبوك
  • 16.50: تعيين حكيم بلحسل سكريتير ئأول للافافاس     لقراءة الموضوع اضغط على الرابط 
  • 16.45: المظاهرات تندد بالتدخل الفرنسي في الشؤون الداخلية للجزائر من طرف الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

    تنديد بالتدخل الفرنسي في الشؤون الداخلية للجزائر – صورة الجزائر اليوم
  • 16.25: شعارات رفعت خلال المسيرات بالعاصمة رافضة للتمديد.
    مسيرات الجمعة 15 مارس 2019 – صور الجزائر اليوم

  • 16.20: عشرات الالاف يسيرون ضد التمديد بولايات ميلة وجيجل وقالمة وعنابة وقسنطينة وسطيف.
  • 16.00: عبد الله جاب الله وقيادات من حزبه يشاركون في المسيرات. 

    الشيخ جاب الله يشارك في المسيرات المناهضة للتمديد
  • 15.55:  مسيرات حاشدة في ولايات وسط وشرق وغرب وجنوب البلاد بعد صلاة الجمعة.
    مسيرات حاشدة مطالب برحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة – الحقوق محفوظة الجزائر اليوم

  •  15.00: قوات الأمن تعيد توجيه المتظاهرين على مستوى ساحة اديس ابابا نحو ساحة أوي ماي.

    مسيرات حاشدة بالعاصمة الجزائر ضد الرئيس بوتفليقة وقرارته الأخيرة
  • 14:55 قوات الأمن تغلق الطريق المؤدي نحو  قصر الشعب، منعا للسير نحو قصر المرادية .
  • 14.50: مسيرات حاشدة سلمية بقسنطينة وعنابة وبجاية وتيزي وزو تطالب صراحة برحيل بوتفليقة وحكومته.
  •  1435: قوات الأمن تسمح بمرور المتظاهرين نحو شارع محمد الخامس في اتجاه قصر الشعب والمرادية.

    سيول بشرية تسير ضد التمديد وقررات السلطة -الجمعة 15 مارس – صور الجزائر اليوم
  • 14.25: حشود بمئات الالاف تسيير نحو شارع ديدوش مراد وشارع محمد الخامس، قوات الأمن تعجز عن ضد السيول البشرية.
  • 14.01: سيول بشرية لم تعرفها الجزائر في تاريخها المعاصر رفعت شعارات ضد تمديد العهدة وضد ممارسات السلطة.
  • صور “الجزائر اليوم ” 
    مسيرات غير مسبوقة في تاريخ الجزائر – الجمعة 15 مارس 2019 – صور الجزائر اليوم

  • 13.55: حشود قياسية تصل إلى ساحات البريد المركزي واودان مع نهاية صلاة الجمعة وحضور المواطنين في للمسيرات من كل الاعمار والاجناس.
  • 13.10: استعمال مكبرات الصوت للمرة الأولى منذ بداية حراك الشارع الجزائري 

    مكبرات الصوت – صورة الخبر
  • 12.45: ساحة البريد المركزي في هذه اللحظات.

    ساحة البريد المركزي بالعاصمة الجزائر – صورة الجزائر اليوم
  • 12.40: مواطنون من سكان العاصمة يوزعون الأكل على المتظاهرين بساحة البريد المركزي، وفي شوارع أخرى بالعاصمة.
  • 12.35: المنظمة الوطني لمتقاعدي الجيش الوطني الشعبي، تصدر بيانا تؤكد فيه على ضرورة احترام الدستور والإرادة الشعبية وتجدد دعمها للجيش الوطني الشعبي.
  • 12.30: حضور لافت للعنصر النسوي في مسيرات الجمعة الرابعة.
    مسيرات الجمعة 15 مارس – الجزائر العاصمة

  • 12:00: آلاف المواطنين من مختلف المناطق يحاولون الوصول إلى العاصمة، للمشاركة في مسيرة الجمعة الرابعة، والأمن يحاول منعهم في عدة نقاط على مداخل العاصمة.
  • 11.30:  عبد العزيز رحابي: السلطة تسعى لتوظيف الموقف الفرنسي لتمديد عمر النظامأكد الدبلوماسي والوزير الأسبق، عبد العزيز رحابي،أن السلطة تسعى لتوظيف الموقف الفرنسي لصالحها من أجل تمديد عمر النظام الحاكم.وكتب رحابي، على صفحته الرسمية على فيسبوك  أن الموقف الفرنسي يعطي شعورا قويا أنه منحاز إلى بوتفليقة، بما يناقض مبدأ عدم التدخل في شؤون الغير، خاصة في تقييمهم للقرارات الأخيرة لرئيس الجمهورية مؤكدا في السياق ذاته  أن مطلب ديمقراطي وشأن داخلي تحكمه إرادة جزائرية، وأن أفضل خدمة يقدمها الخارج هو الامتناع عن اتخاذ أي موقف تجاه الحراك السياسي الداخلي مضيفا أنه بحكم حقيقة العلاقات الدولية، هناك تأثر وتأثير متبادل بين الدول، ومن الطبيعي أن الدول المجاورة منها جغرافيا أو تاريخيا، تطرح بعض التساؤلات حول تداعيات الأزمة الجزائرية، ولكن يبقى المشكل داخليا جزائريا محضا.
  • 11.25: حشود تتوافد على الساحات الرئيسية في العاصمة الجزائر، منها ساحتى اودان والبريد المركزي. 
  • 11.20: مقارنة مشبوهة من واشنطن بوست: “الجزائر مقبلة على سيناريو شبيه بمصر بعد 2011”       لقراءة الموضوع أضغط على الرابط 
  • 11.00: حوامات للشرطة تراقب الوضع في العاصمة الجزائر.

    حشود في ساحة البريد المركزي – الجمعة 15 مارس – صورة الجزائر اليوم
  • 10.50: الشباب المتظاهر ضد السلطة في ساحة البريد المركزي يردد شعارات ضد التدخل الفرنسي في الجزائر ويرفع شعار “ماكرون ديقاج”. 
  • 10.45: نداءات متعددة على شبكات التواصل الاجتماعي بالحفاظ على سلمية المظاهرات وعدم الوقوع في فخ الاستفزاز، حيث نشرت عدة شعارات تقول: ” سر تحقيق حلم الشعب الجزائري وهو التغيير الجذري للنظام بشكل سلمي:✓ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ.” 
  • 10.35: قوات الدرك الوطني تمنع المتظاهرين القادمين من ولاية تيزي وزو من الوصول إلى العاصمة، كما أظهرته صور وفيديوهات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.
  • 10.30: متظاهرين قادمين من ولايات مجاورة للعاصمة يحاولون الدخول إلى العاصمة في حافلات لنقل المسافرين وتعطل حركة السير على المحاور الرئيسية نحو العاصمة.
  • 10.15: حشود قوية بدأت تصل إلى ساحة البريد المركزي وشعارات ضد تمديد العهدة وضد قررات السلطة.
  • 10.00:  شروع المتظاهين في التجمع بساحة البريد المركزي، وتواجد مكثف لرجال الشرطة حول المكان.
  • 9.45: وزارة الدفاع الوطني تنشر بعض النداءات عبر وسائط التواصل الاجتماعي تأكيد على وحدة الجيش وشعبه.
  • 9.30: دعوات عديدة على شبكات التواصل الاجتماعي للمتظاهرين بتجنب السير نحو قصر الحكومة ورئاسة الجمهورية بالمرادية منعا لأي تماس مع قوات الأمن وحفاظا على سلمية المظاهرات.
  • 09.00: تعزيزات أمنية غير مسبوقة في العديد من النقاط الحساسة وشوارع العاصمة الجزائر، استعداد للجمعة الرابعة لمظاهرات الشارع ضد قرارات السلطات وعلى رأسها الرئيس المنتهية ولايته عبد العزيز بوتفليقة.حيث انتشرت قوات مكافحة الشغب بأعداد معتبرة مقارنة بالجمعات السابقة في محيط التلفزيون الجزائري وقرب قصر الحكومة ورئاسة الجمهورية وقصر الشعب وساحة أول ماي وساحتي اودان والبريد المركزي، كما عرفت مداخل العاصمة الرئيسية تواجدا مكثفا لقوات الأمن والدرك.
  • 8.30: الوزير الأول نورالدين بدوي، يؤكد أن حرية التظاهر السلمي مكفولة دستوريا.
  • 8.15: قايد صالح يشيد بالمهام العظيمة التي يتشرف الجيش بأدائها خدمة لبلاده وشعبه
    الفريق احمد قايد صالح – اجتماع في المدرسة الحربية العليا بالجزائر

    أشاد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، بالمهام العظيمة التي يتشرف الجيش بأدائها خدمة لبلاده وشعبه، خلال ترأسه، يوم الاربعاء للدورة الـ 12 للمجلس التوجيهي للمدرسة العليا للحربية.

  • 8.00: المؤتمر الصحفي للوزير الأول نورالدين بدوي، ونائبه، كان بمثابة ضربة سيف في الماء..إجماع لدى وسائل الإعلام والراي العام على فشل الخرجة الاولى للوزير الأول في تسويق موقف السلطة من التغييرات التي أقرها الرئيس المنتهية ولايته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم