اتصالالعالمثقافة

محمد بن زايد يعلن بدء بناء مسجد “الطيب” وكنيسة “فرنسيس” في الإمارات

وقع الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على تدشين مسجد الإمام الطيب، وكنيسة البابا فرنسيس في أبو ظبي، في ختام لقاء الأخوة الإنسانية العالمي.

وقام الإمام الأكبر أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، والبابا فرنسيس، بابا الفاتيكان، بتوقع وثيقة “الأخوة الإنسانية”، التي تعد الوثيقة الأهم في تاريخ العلاقة بين الأزهر الشريف وحاضرة الفاتيكان، كما تعد من أهم الوثائق في تاريخ العلاقة بين الإسلام والمسيحية.

وقال ابن زايد وفقا لوكالة “وام” اليوم الاثنين، “وقعت وأخي محمد بن راشد وقداسة البابا فرنسيس وفضيلة الشيخ أحمد الطيب على حجر الأساس لبناء كنيسة البابا فرنسيس ومسجد الشيخ أحمد الطيب في أبوظبي”.

وأضاف ولي عهد أبو ظبي “ليكونا منارتين لإعلاء قيم التسامح والسمو الأخلاقي والتآخي الإنساني في سماء الإمارات”.

وتأتي وثيقة “الأخوة الإنسانية” نتاج لعمل مشترك وحوار متواصل استمر لأكثر من عام ونصف العام، بين الإمام الأكبر وبابا الفاتيكان، وتحمل رؤيتهما لما يجب أن تكون عليه العلاقة بين أتباع الأديان، وللمكانة والدور الذي ينبغي للأديان أن تقوم به في عالمنا المعاصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم