الجزائر

مقداد سيفي: على بن صالح تقديم توضيحات حول إدارة حوار الخروج من الأزمة

عبر  رئيس الحكومة الأسبق مقداد سيفي  عن قبوله المبدئي للعب دور الوساطة في الحوار الوطني  من أجل الخروج من الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد منذ أزيد من خمسة أشهر، غير أنه اشترط على رئيس الدولة المؤقت عبد القادر بن صالح توضيحات بخصوص لجنة الوساطة التي تم اقتراحها من قبل المجتمع المدني لإدارة حوار وطني للخروج من الأزمة.

وفي رد له عن ورود اسمه ضمن قائمة الشخصيات الوطنية والثورية والاكاديمين التي اقترحها منتدى المجتمع المدني للتغير فقد عبر رئيس حكومة الرئيس اليامين زروال عن قبوله المبدئي لأي يكون عضو في هيئة الحوار والوساطة التي تتولى تعبيد الطريق إلى انتخابات رئاسية شفافة وحسب مقداد سيفي فإنه يقبل إدارة الحوار واقتراحه ضمن لجنة الوساطة من قبل المنتدى الوطني للتغيير، كمبدأ.

واعتبر رئيس حكومة 1997 /1998 أنه لا يوجد شخص وطني يرفض هكذا مقترح بل يكون اقتراحه شرفا له، حتى لو كان الأمر لمهمة صغيرة جدا، وهو السبيل الوحيد لإخراجنا من الأزمة الراهنة غير أنه اشترط من رئيس الدولة عبد القادر بن صالح الذي كشف عن نية السلطة في إطلاق حوار وطني شفاف مع كافة الأطراف السياسية والنقابية عشية الاحتفال بذكرى عيد الاستقلال بتقديم توضيحات عن لجنة الوساطة التي اقترحها منتدى التغيير للمجتمع المدني والتي تتكون حسب المنتدى من 13 شخصية يشهد لها بالكفاءة والنزاهة والحياد الحزبي.

 

ابراهيم لعمري

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى