الجزائر

مقري: بوتفليقة لم يكن في غيبوبة وسيناريو حبك للسيطرة على البلاد وإنتاج الفساد

قال، اليوم، رئيس حركة مجتمع السلم، عبد الرزاق مقري، أن العهد البوتفليقي إنتهى فعليا، ولكن لايمكنني أن أصدق وأنا الطبيب، بأن بوتفليقة كان في حالة غيبوبة ويتنفس إصطناعيا، وبعد ساعات يظهر جالسا يمسك أوراق إستقالته.

وإعتبر مقري عبر صفحته الفايسبوكية، أن ماحدث مع الرئيس بوتفليقة عبارة عن مسرحية حبكت لتوجيه عقولنا قائلا:” وإن كان مسجونا حقا في كل هذه الأحداث الكبرى – و منذ مدة طويلة كما يقال- فكيف تقبل الدولة غيابه ولا تذهب لتسأل عنه وتنقذه، إن ثمة مسرحية ما حُبكت لتوجيه عقولنا.”

وتحدث مقري عن إستغفاله قائلا:”لن يكتب التاريخ بأنني كنت أحد المستغفلين. لا شك أن تلك الصور تنفع أمام الخارج المتربص بأنه لم يحدث انقلاب عسكري، غير أن العبرة بالنهايات، فإن حققت الحبكة مصلحة الجزائر وتحرر الجزائريون فلا حرج في ذلك، المهم أن تنجح الجزائر وإن لم نفهم.”.

وأردف رئيس حزب حركة مجتمع السلم :” أما إن كانت النتيجة  استمرار المكر والكيد للهيمنة والسيطرة على السلطة وإنتاج الفساد مرة أخرى فإن ذلك سيظهر، ووالله الذي لا إله إلا هو لنكافحنه، سنستمر في المقاومة السياسية السلمية من أجل بلدنا – لوجه الله تعالى ووفاء للشهداء والمجاهدين – كما كنا وأكثر، مهما كان الثمن، ولو كنا وحدنا، بل ولو كنت وحدي، حتى ينصر الله الحق ويعلو شأن البلد – ولا شك ذلك آت – أو نهلك دونه.”

إيمان عيلان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم