الجزائر

مكتب البرلمان يؤجل جلسة طرح الأسئلة الشفوية على ثمانية وزراء من الحكومة المرفوضة شعبيا 

أجل مكتب المجلس الشعبي الوطني، الجلسة المخصصة لطرح الأسئلة الشفوية على ثمانية وزراء حكومة نور الدين بدوي، التي كانت مقررة يوم الخميس المقبل، إلى تاريخ لاحق لم يحدده حسب ماجاء في مذكرة إعلامية موجهة لنواب البرلمان .

وكان مكتب المجلس الشعبي الوطني، قد برمج أول جلسة مساءلة لحكومة نور الدين بدوي، المرفوضة شعبيًا يوم الخميس 2 ماي المقبل، حيث كان من المقرر أن ينزل 8 وزراء للرد على أسئلة 24 نائبًا، ينتمي أغلبهم إلى أحزاب السلطة  التجمع الوطني الديمقراطي، حزب جبهة التحرير الوطني وفجر الخبر جدلًا واسعًا على منصات مواقع التواصل الاجتماعي، وإعتبره كثيرون محاولة لاستفزاز الشارع الرافض لحكومة نور الدين بدوي، وغير المعترف بها أصلا، بينما أعلنت أحزاب المعارضة في المجلس الشعبي الوطني مقاطعتها الجلسة.

وتواجه حكومة بدوي، رفضًا شعبيًا واسعًا، بينما يفرض مواطنون حصارًا خانقًا على التشكيل الوزاري، حيث باتت نشاطاتهم تقابل بالاحتجاجات، مما اضطر الوفود الوزارية التي نزلت إلى الميدان، إلى قطع أو اختصار زياراتها التفقدية في بعض الولايات، تحت ضغط المحتجين.

 

 لعمري ابراهيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى