الجزائر

ملف شبكة وطنية لتزوير النقود وأختام الوزراء أمام مجلس قضاء الجزائر

قررت، اليوم الأحد، محكمة الجنايات الاستئنافية، تأجيل النظر في ملف متهمين متورطان ضمن أخطر شبكة وطنية لتزوير أختام وزارات ومؤسسات عمومية و النقود والمتاجرة في المخدرات،  التي راح ضحيتها بلدية محمد بلوزداد والمركز المهني لبلدية الحمامات.

وبحسب ملف القضية فقد تمكنت مصالح الامن من إسترجاع 02 كيلوغرام من القنب الهندي، ليتابع المتهمان، بجناية تكوين جمعية أشرار بغرض ارتكاب جناية تقليد أوراق نقدية وطرحها للتداول وتقليد أختام الإدارة العمومية التزوير في محررات عمومية رسمية واستعمالها والمتاجرة في المخدرات وحيازة أسلحة بيضاء محظورة، عقب ثبوت نشاطها ضمن شبكة وطنية.

وأثبتت التحريات أن العصابة تقودها سيدة حولت رفقة زوجها منزلها الكائن بمنطقة الحمامات إلى ورشة لتزوير ألوراق النقدية، التي تعود وقائعها إلى سنة 2006 حينما وصلت معلومات لمصالح الأمن بشاطوناف مفادها وجود شبكة تزوير الاوراق النقدية وترويج المخدرات اتخذت من شقة بالحمامات ورشة لتنفيذ عملياتها الإجرامية.

وأثبتت التحريات أن مصالح الضبطية القضائية، عثرت على 136 ورقة بيضاء معدة للتزوير ثلاث منها منسوخة من جهة واحدة لورقة من فئة 1000 دينار ،وإثنين من جهتين لنفس الفئة،واسترجاع آلات ناسخة، شهادات مدرسية، ومحررات رسمية مزورة من دفاتر عائلية  وتوصلت مصالح الأمن إلى أن العصابة تمكنت من طرح أكثر من 46 مليون سنتيم مزورة على مستوى حي طرابلس حسين داي.

 

ريم بن محمد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم