اقتصاد وأعمالالرئيسيةسلايدرسيارات

منعت منذ 2005: حكومة بدوي تفرج عن استيراد السيارات المستعملة

قالت مصادر”الجزائر اليوم” إن حكومة بدوي اتخذت، مساء أمس الأربعاء، قرارات مهمة في مقدمتها الإفراج عن عمليات استيراد السيارات المستعملة من الدول الأجنبية، والتي كانت حبيسة الأدراج لأزيد من 15 سنة.

اجتماع الحكومة الذي عقد بحضور الوزير الأول نور الدين بدوي، ووزير التجارة ووزير المالية، تم من خلاله وضع الآليات القانونية التي من شأنها الترخيص للمواطنين بعمليات استيراد السيارات المستعملة من الخارج، فضلا عن تقليص فاتورة استيراد الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات التي بلغت مستويات قياسية خلال السنوات الأخيرة.

كما تمخض عن الاجتماع، قرار تقليص الفاتورة السنوية الخاصة باستيراد المنتجات الكهرومنزلية والهواتف النقالة، فضلا عن تقليص فاتورة المجموعات الموجهة لتركيب السيارات السياحية، على أن يتم الالتزام بدفتر الأعباء.

يذكر أن الحكومة في وقت سابق منعت عمليات استيراد السيارات المستعملة لأقل من 3 سنوات من الخارج، تبعا لما تضمنه قانون المالية التكميلي لسنة 2005، وهذا وفق دفتر شروط مشدد بخصوص سلامة السيارات، التي دخلت السير قبل ثلاث سنوات في الخارج، ناهيك على أن شركات استيراد السيارات قامت بإنشاء شركات في الخارج لتضخيم فواتير السيارات التي تستوردها، فيما يقوم وكلاء آخرون بعدم التصريح بالأرباح.

 

ريم بن محمد

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم