الجزائر

ميلاد “الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء”  

وليد أشرف

وقعت كل من حركة النهضة وجبهة العدالة والتنمية وحركة البناء الوطني، السبت 21 جانفي، على وثيقة “التحالف الاستراتيجي” بينها تحت تسمية “الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء”.

وحضر حفل التوقيع بالعاصمة الجزائر، ممثلون عن عدة أحزاب سياسية ومنظمات وجمعيات وكذا رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بوعبد الله غلام الله.

وبحسب نص الوثيقة التي تلاها رئيس المجموعة البرلمانية لجبهة العدالة والتنمية لخضر بن خلاف، فإن التحالف الجديد يهدف إلى تحقيق 14 هدفا أهمها “المحافظة على السيادة الوطنية وحماية الوحدة الوطنية والدفاع عن الحقوق والحريات الفردية والجماعية”.

وأضاف بن خلاف أن التحالف يسعى إلى تحقيق “التقارب مع كافة التشكيلات السياسية بما يخدم المصلحة الوطنية وتنمية ثقافة العمل المؤسساتي، وكذا “المساهمة في إقرار التحولات الآمنة والهادئة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا” مع “تنمية ثقافة العمل المؤسساتي”، بالإضافة إلى “التصدي لكل الأطماع الخارجية والوقوف في وجه التدخلات الأجنبية في شؤون بلادنا”، و”المشاركة في بناء اقتصاد وطني متنوع وتحريره من التبعية للمحروقات”.

وأوضح الأمين العام لحركة النهضة، محمد ذويبي، أن الاتحاد من أجل النهضة والعدالة والبناء هو “مشروع سياسي كبير ينبذ الفرقة ويشجع على الوحدة والحوار والتواصل بهدف تقوية المناعة السياسية للبلاد واستقطاب كفاءات وطنية لتوفير إطار مناسب قادر على تجاوز العثرات”.

واعتبر رئيس حركة البناء الوطني، مصطفى بلمهدي، أن هذا التحالف هو”قوة سياسية إصلاحية واجتماعية تعمل على دعم النظام الجمهوري”, مبرزا أن ذلك “لن يتحقق إلا من خلال الوحدة وتقوية فعاليات التواصل والتعاون مع المجتمع المدني وكل الخيرين من أبناء الوطن”.

من جهته وصف رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، هذا الاتحاد بـ”الاستراتيجي”، معتبرا أنه “مهما كانت حدة الصراعات، فان القوة في الوحدة وهذا في ظل احترام حقوق المواطنة العدل والمساواة”.

وأعلن قادة الأحزاب الثلاثة المشكلة لهذا التحالف عن دخولهم الانتخابات التشريعية القادمة بقوائم موحدة عبر كل ولايات الوطن مع “إبقاء باب الالتحاق بالتحالف مفتوحا لكافة التشكيلات السياسية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم