الجزائرالرئيسيةسلايدر

نقابيون يطالبون برحيل سيدي السعيد ويتهمونه بخدمة السلطة على حسابهم

تجمع، صبيحة اليوم السبت، نقابيون من الاتحاد العام للعمال الجزائريين، أمام مقر المركزية النقابية بعيسات إيدير بالعاصمة، في وقفة احتجاجية مطالبين برحيل  الأمين العام عبد المجيد سيدي سعيد.

رفع العشرات من النقابيين، شعارات مناهضة ضد عبد المجيد سيدي سعيد، مطالبين برحيله من على رأس الأمانة العامة للإتحاد، ونضم الاحتجاج بدعوة من النقابة الجزائرية لمراكز البحث، منددين برفضهم لسيدي سعيد، حيث حملت الشعارات في طياتها رفضا قطعيا لاستمرار الرجل على رأس الأمانة العامة للعمال مرددين عبارات:”سيدي السعيد باع العمال” “نريدك أن ترحل عنا”.

كما وجه النقابيون في وقفتهم الاحتجاجية وشعاراتهم، اتهامات خطيرة لسيدي سعيد، أبرزها اتهامه بالخيانة والفساد والعمل لصالح السلطة على حساب حقوقهم ومطالبهم، مهددين في ذات السياق بالخروج للشارع ودعم الحراك الشعبي وهو ما يتنافى ومطالب الأمين العام المراد تنحيته.

وأشار النقابيون في خضم الوقفة الاحتجاجية، إلى التجاوزات المرتكبة من قبل سيدي السعيد، ومعاناتهم من التهميش واللامبالاة، منذ تولي الرجل على رأس الأمانة العامة للاتحاد العام للعمال الجزائريين، مؤكدين أنه حول النقابة لخدمة السلطة السياسية في البلاد على حساب العامل البسيط.

يذكر أنها المرة الاولى التي يجمع فيها النقابيون المنتمون للاتحاد على ضرورة تنحي عبد المجيد سيدي السعيد من منصبه بعد 21 سنة من تعيينه على رأس التنظيم النقابي.

إيمان عيلان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم