اقتصاد وأعمالالجزائر

نقل حضري وشبه الحضري: بدوي يلغي قرارات أصدرها اويحيى لصالح طحكوت

انعقد ليلة أمس مجلس وزاري مشترك, برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي, خصص لدراسة الإشكاليات المتعلقة بصيانة الطرق وإعادة تنظيم تسيير المؤسسات العمومية للنقل الحضري وشبه الحضري, وذلك في وقت كان فيه الوزير الأول السابق احمد اويحيى وإطارات من الايتوزا يردون على أسئلة قاضي تحقيق محكمة سيدي امحمد فيما يخص قضية رجل الأعمال محي الدين طحكوت الذي تحصل على امتيازات هائلة من طرف رئيس الحخكومة الاسبق.

وتم التطرق خلال هذا الاجتماع الذي حضره وزراء الداخلية والنقل والمالية, إلى الاجراءات الواجب اتخاذها في مجال صيانة الطرقات البلدية والولائية على المستوى الوطني, حيث تقرر إعادة النظر في تنظيم هذه العملية وتخصيص آليات دائمة من اجل التكفل بها عن طريق تعبئة كل الإمكانيات التي تحوزها الجماعات المحلية ومديريات الاشغال العمومية والنقل. وستتولى لجنة مكونة من قطاعات الداخلية والاشغال العمومية والمالية بتقديم مقترحاتها في هذا الشأن للمصادقة عليها من طرف الحكومة.

وتم تكليف وزير النقل بتقديم عرض خلال الاجتماع المقبل للمجلس الوزاري المشترك, حول عملية صيانة الطريق السيار شرق-غرب والبت في تسييره وفقا لمقاربة اقتصادية تتماشى والمعايير الدولية ذات الصلة. وخلال تدخله حول لا مركزة تسيير النقل الحضري والشبه حضري, أكد الوزير الأول على ضرورة ان يعالج هذا الملف من خلال مقاربة شاملة تسمح باستغلال كل وسائل النقل العمومي سواء التقليدية أو الحديثة بشكل أمثل ومتجاوب مع احتياجات المواطنين.

وكلف لجنة قطاعية باقتراح الآليات العملية لتوفير نقل عمومي ذو نوعية ومتوافق مع حركية الساكنة وفقا لمتطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية للأوساط الحضرية وشبه الحضرية, مع منح استغلال خطوط جديدة لفائدة الشباب المستفيدين من مختلف وسائل الدعم عبر كافة ولايات الوطن.

لعمري ابراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم