الجزائرالعالمميديا

نهائي كأس الجمهورية: قناة الفتنة والحرب “فرنس 24 ” تنشر اخبارا كاذبة عن الجزائر

وفية لعدائها التقليدي للدولة والشعب الجزائري، سارعت قناة الفتنة والحروب فرانس 24، إلى نشر أخبار لا أساس لها من الصحة، حيث زعمت أن المناصرين الذين صعدوا إلى المنصة الشرفية اليوم بمناسبة كأس الجمهورية بين بلوزداد وبجاية، بملعب تشاكر، قاموا بطرد رئيس الدولة عبد القادر بن صالح والوزير الأول نورالدين بدوي.

والغريب أن كل الشعب الجزائري كله والعالم يعرف أن لا رئيس الدولة ولا الوزير الأول انتقلا إلى الملعب بعد أن كلفت أمس الجمعة مصالح رئاسة الجمهورية وزير الشباب والرياضة بتسليم الكأس للفائز.

ويطرح أكثر من سؤال عن النوايا الخبيثة التي تحرك واحدة من قنوات الفتنة التي تريد إشعال الحرب في الجزائر لتحقيق أطماعها الاستعمارية كما تحقق لها في ليبيا عندما اغتالت المخابرات الفرنسية الزعيم الليبي معمر القدافي، بأوامر مباشرة من الرئيس ساركوزي بهدف الاستحواذ على الصندوق السيادي الليبي الذي يدير ثروات تفوق 200 مليار دولار.

وأعلنت قناة الاستخبارات الفرنسية الحرب على الجزائر والجيش الشعبي الوطني منذ استقالة الرئيس المخلوع وسجن رؤوس العصابة في السجن العسكري بالبليدة، حيث اصبحت توصف الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني “بالطغمة” وهو توصيف لا يطلق إلا على الجيوش الانقلابية، وهو الموقف الذي رفضه الجيش الجزائري الذي قرر هذه المرة الوقوف إلى جانب الشعب والقسم بعدم سقوط قطرة دم واحدة وهو منا اصاب فرنسا وازلامها بالجنون.

أحمد أمير

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم