الجزائرالرئيسيةالفيديوسلايدر

نواب الأفلان يقتحمون مكتب بوشارب ويطالبونه بالتنحي من المنصب(فيديو)

قام، صبيحة اليوم الأربعاء، عدد من أعضاء مكتب المجموعة البرلمانية لحزب جبهة التحرير الوطني، باقتحام مكتب رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب، ومطالبته بالانسحاب من رئاسة المجلس، وتم منع معاذ بوشارب من عقد اجتماع وإجباره على المغادرة فورا.

أظهر الفيديو الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مشادات كلامية بين معاذ بوشارب ومجموعة من النواب على رأسهم رئيس الكتلة البرلمانية للأفلان خالد بورياح، مطالبين إياه بالتنحي من المنصب، كما أظهر الفيديو المتداول محاولة نواب الآفلان قطع الاجتماع الذي حضره ممثلين عن بعض الأحزاب على غرار الأحرار، تاج، والارندي، ملحين على ضرورة تنحيه من المنصب استجابة لمطالب الحراك الشعبي.

من جهته قال بورياح في تصريح إعلامي:” إن بوشارب تجاوز كل الحدود بعد أن منع نوابه من حزب جبهة التحرير الوطني، من دخول قاعة الاجتماعات” مؤكدا أن بوشارب حاول تغيير موعد الاجتماع من الساعة 11إلى 10 كي يمنع حضورهم للاجتماع.

وأضاف بورياح أن :”معاذ بوشارب متمسك بالمنصب ويرفض تركه ــــ حسبه ــ حتى تأتيه أوامر فوقية بالتنحي”.

دافع معاذ بوشارب رئيس المجلس الشعبي الوطني، عن منصبه حين رد على نواب الأفلان الذين طالبوه بمغادرة منصب عمله قائلا:”أنتم ليسوا من وضعوني في رئاسة البرلمان.

ريم بن محمد

وصل إلى منصبه عن طريق الكادنة: هجوم على رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب في مكتبه من نواب الافلان

Publiée par Aljazairalyoum.com sur Mercredi 22 mai 2019

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم