اقتصاد وأعمال

هدد باللجوء إلى القضاء ضد كل من يتهمه: مجمع بن عمر ينفي تورطه في قضايا فساد وتهريب العملة الصعبة للخارج

نفى  مجمع عمر بن عمر  الاتهامات القاذفة و الباطلة و العارية من الصحة و المقصودة  التي تناولت موضوع تهريب شركات عمر بن عمر للعملة الصعبة نحو الخارج و موضوع قضية المخابز الصناعية بقورصو.

وقال المجمع في بيان له إن مجمع عمر بن عمر يفند و يكذب بشدة كل الاتهامات القاذفة و الباطلة و العارية من الصحة و المغالطات المقصودة التي جاءت على لسان هذا الصحفي مضيفا إن مجمع عمر بن عمر يتحدى أمام الشعب الجزائري و أمام العدالة الجزائرية أي شخص آخر لتقديم أدنى دليل حول صحة هذه الاتهامات الكيدية  وكشف المجمع للرأي العام الوطني و المغترب بأن شركة GENERAL FOOD COMPANY هي شركة أنشئت في سويسرا من أجل تسويق و توزيع منتجات المجمع  بأوروبا و سددت جميع فواتيرها بالعملة الصعبة بنسبة 100 بالمائة .

ولم يسبق لهذه الشركة، يقول المصدر، وأن باعت أية منتجات أو تجهيزات للمجمع و نحن مستعدون لنشر الميزانيات الدالة على ذلك وبخصوص المخابز الصناعية في بومرداس، فقال المجمع إن مشروع المخابز الصناعية بقورصو انطلق في إطار شراكة قانونية بينه وبين مجمع الرياض الجزائر و تم تأسيس شركة بين الطرفين استفادت من قرض بنكي ثم وبعد فض الشراكة للأسباب القانونية التي تطرق لها مدير المجمع بالتفصيل عبر الصحافة المكتوبة و المسموعة فإن مجمع عمر بن عمر هو من تحمل قيمة القرض البنكي على عاتقه مع التأكيد على أنه  تكبد خسارة كبيرة في هذا المشروع .

ووعد المجمع في بيانها إلى مقاضاة كل من يسيء للمجمع أمام الجهات القضائية المختصة مؤكدا  استعداده في إطار قواعد الشفافية المطلقة لتزويد الصحافة المحترفة بكل المعلومات التي تدحض جزما كل هذه الاتهامات ويحتفظ بكل حقوقه في متابعة من يسيء للمجمع أمام الجهات القضائية المختصة.

 

لعمري ابراهيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم