اقتصاد وأعمالالجزائر

هولندا تلتزم بمرافقة الجزائر لتطوير شعبة الحليب

أكد روبار فان أمبدن سفير هولندا بالجزائر أمس الخميس بقسنطينة على التزام بلاده بـمرافقة الجزائر لتطوير شعبة الحليب,خلال ورشة عمل حول, تحديات التسيير في المستثمرات المتخصصة في تربية الأبقار الحلوب نظمت بجامعة قسنطينة.

التحرير

و أوضح السفير خلال والورشة  بأن بلاده مستعدة لنقل خبراتها و تجاربها مع الجزائر في هذا المجال. من جهتها سلطت المستشارة الفلاحية بسفارة هولندا في الجزائر السيدة والتمانس الضوء على “أهمية تسيير تغذية البقرة في تحسين إنتاج الحليب, حيث استعرضت تجربة بلادها في تطوير شعبة الحليب أزيد من 16250 مزرعة ألبان و ما يفوق 1,6 مليون بقرة .

و أشارت السيدة والتمانس, التي تطرقت إلى أهمية الزراعة الدقيقة في تطوير هذا القطاع المولد للثروة إلى أهمية التسيير الجيد للأرض و استعمال الأسمدة العضوية من أجل إنتاج حليب ذي نوعية و جودة .

و ذكر  ممثل برنامج الدعم التقني بالجزائر السيد أحمد شعلال, بأن هذا البرنامج المقترح من طرف هولندا لفائدة ثلاثين بلدا من بينها الجزائر يشكل واحدا من أوجه التعاون المعول عليها التي تسمح بتحقيق نتائج ملموسة على أرض الواقع بإشراف من خبراء هولنديين مؤهلين في مختلف المجالات من بينها الفلاحة.

و كانت المنظمة الهولندية “اكسبير سينيور بوم” قد أمضت مؤخرا اتفاقية تعاون من أجل تكوين المكونين و حاملي المشاريع الفلاحية مع كل من الغرفة الوطنية للفلاحة و وزارة التكوين و التعليم المهنيين كما أفاد به ذات المسؤول .

و استحسن مدير معهد العلوم البيطرية بجامعة قسنطينة 1 لحسن برارحي الذي أبرز أهمية مثل هذه اللقاءات في تطوير طريقة عمل المهنيين في هذا المجال التزام هولندا في مرافقة و دعم تطوير القطاع الفلاحي بالبلاد من خلال تكوين و نقل الخبرات للطلبة على وجه الخصوص .

و تميز ملتقي ”يوم هولندا بقسنطينة” الأول من نوعه بالجزائر بتنظيم الدورة الفلاحية التي شارك فيها طلبة و ممثلون عن مختلف الغرف الفلاحية و مهنيون أخرون دورة تسجيل ببرنامج “أورانج كورنرز” الموجه لدعم و مرافقة المؤسسات الناشئة المبتكرة و ذلك بجامعة الإخوة منتوري,

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى