اقتصاد وأعمال

واردات الجزائر من الحبوب تتراجع بنحو 40 % خلال جانفي

يوسف محمدي

تراجعت واردات الجزائر من الحبوب بجميع أنواعها (قمح، شعير وذرة) خلال شهر جانفي الماضي لتستقر عند مستوى 200.4 مليون دولار مقابل 327.64 مليون خلال جانفي 2015 و هو ما يمثل انخفاضا بنسبة 38.84%.

ووفقا لأرقام المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصاء التابع للمديرية العامة للجمارك فقد تراجعت كميات الحبوب المستوردة حيث بلغت 946 الفا و 671 طن مقابل 1.13 مليون طن خلال ذات الفترة من السنة الماضية و هو ما يعني انخفاضا 16.04%.

وتراجعت فاتورة الجزائر من القمح اللين و الصلب – والتي تمثل 67.23 % من إجمالي واردات الحبوب –  إلى 134.74 مليون دولار مقابل 232.76 مليونا على أساس سنوي.

ويمثل ذلك تراجعا محسوسا بنسبة 11ر42 % في قيمة هذه الواردات.

كما سجلت هذه الواردات تراجعا من حيث الكميات حيث استقرت عند 584 ألفا و 973 طنا مقابل 694 الفا و 802 طن (-15.81%).

و بالناسبة للذرة فقد استوردت الجزائر 310 الفا و 447 طنا خلال جانفي 2016 بقيمة 55.97 مليون دولار مقابل 370 الفا و 386 طنا بقيمة 79.78 مليون دولار وهو ما يمثل تراجعا بنسبة 16.2% و 29.85 % على التوالي.

أما فيما يخص الشعير فقد بلغت قيمة الواردات 9.67 مليون دولار مقابل 15.1 مليونا (-36 %) في حين بلغت كمية هذه الواردات 51 ألفا و 250 طنا مقابل 62 الفا و 307 طن على أساس سنوي (-17.75 %).

و يعود تراجع فاتورة الجزائر من حبوب خلال أولى أشهر السنة الحالية بشكل أساسي إلى الانخفاض المعتبر في أسعار هذه المنتجات على مستوى الأسواق العالمية مقابل ارتفاع المخزونات في ظل تحسن كمية المحاصيل و تراجع الطلب الصيني.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن سعر الطن الواحد من القمح اللين و الذي تعتبر الجزائر من كبار مستهلكيه قد استقر عند مستوى 239 دولارا خلال 2015 مقابل 292 دولارا للطن سنة 2014.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم