صحة

وزارة الصحة:ختان الأطفال ممنوع خارج مصالح الجراحة الاستشفائية

منعت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات إجراء بعمليات الختان خلال شهر رمضان الكريم خارج المصالح الجراحية للمؤسسات الاستشفائية العمومية او الخاصة.

وذكر بيان للوزارة صدر اليوم الاثنين، “يمنع منعا باتا إجراء عملية الختان خارج إطار مصالح الجراحة للمؤسسات الاستشفائية العمومية والعيادات الخاصة عبر التراب الوطني”.

وجدّدت وزارة الصحة نصائحها للمواطنين بضرورة التقيد بالإجراءات الطبية اللازمة لتجنب الحوادث التي قد تنجر عن القيام بعملية الختان خارج شروطها المتفق عليها طبيا، سيما مع تفضيل اغلب العائلات ختان ابنائها في ليلة السابع والعشرين من رمضان”ليلة القدر وكذا في النصف من الشهر الفضيل، حيث ورد في البيان “برمجة عملية الختان مفتوحة طيلة شهر رمضان ولا تقتصر على حصرها في ليلة النصف وليلة السابع والعشرين من شهر رمضان”.

وذكرت الوزارة بأن “التنظيم المعمول به يفرض أن تجرى عملية الختان في وسط استشفائي مهيأ بمختلف الشروط الصحية، يقوم بها طبيب مختص في الجراحة.”

ودعت الوزارة إلى أهمية إجراء تحاليل طبية قبل عملية الختان من شأنها أن تعرف الطبيب الجراح بمدى جاهزية الطفل للعملية.

ويأتي هذا البيان عقب تعليمات سابقة وجهها الوزير ميراوي قبيل حلول شهر رمضان لمختلف مدراء الصحة الولائيين من أجل تنظيم العملية وتوفير كافة الوسائل المادية والطاقات البشرية لسير العملية على أحسن ما يرام.

وتعرف المصالح الجراحية لطب الأطفال سنويا طوابير طويلة لاطفال ينتظرون دورهم في الختان بشكل يفوق قدرة الطاقم الطبي العامل، غير أن سيطرة بعض العادات المتوارثة التي لا علاقة لها بالدين تحول دون تغيير تلك الذهنيات.

وسبق للجزائر أن عرفت حوادث أليمة في سنوات سابقة أشهرها ما وقع في قسنطينة وراح ضحيته عشرات الأطفال.

 

مامولين ريم

.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم