الجزائر

وزير الداخلية يعترف نقص التنمية بأقصى الجنوب

بوزيد  يدعو إلى إجراء دراسات استشرافية حول التخصصات الجامعية لمواكبة تطورات المجتمع

دعا وزير التعليم العالي والبحث العلمي، باليزي الأسرة الجامعة إلى إجراء دراسات استشرافية حول التخصصات العملية بهدف مواكبة التطورات الحاصلة بالمجتمع الجزائري في أفاق 2020  فيما اعترف وزير الداخلية بنقص التنمية بأقصى الجنوب رغم الأموال الباهظة التي رصدتها الدولة لهذه المنطقة .

وقال وزير التعليم العالي على هامش اشرف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون رفقة عدد من أعضاء الحكومة على تدشين إقامة جامعية بطاقة 500 سرير أن  الأسرة الجامعية مدعوة الى مباشرة دراسات استشرافية حول التخصصات العلمية من أجل مواكبة التطورات الحاصلة بمجتمعنا في أفاق 2020 وبالمناسبة شدد  الوزير على  ضرورة تنسيق المؤسسات الجامعية الواقعة بولايات الجنوب مع نظيراتها من الشمال بهدف  مواكبة العصرنة والتطور  وجعل جامعات الجنوب  تستقطب طلبة مختلف ولايات البلاد كما جدد الوزير تأكيده  ضرورة ” تكثيف استعمال اللغات الأجنبية العالمية في الدراسات الجامعية خاصة العليا منها   لاسيما اللغة الإنجليزية .

وبهذه المناسبة وعد  دحمون سكان هذه المنطقة بإنجاز مسابح أخرى , كما أعلن عن  تنصيب رئيس دائرة برج عمر ادريس  قريبا كما عاين بعد ذلك وزير الداخلية أشغال انجاز مستشفى بسعة 60 سرير .

وفي ختام الزيارة صرح وزير الداخلية للصحافة ان تقييم نتائج البرامج التنموية كان سلبي على مستوى المقاطعة الإدارية لجانت  معبرا عن اسفه لهذه النتائج  رغم الإمكانيات المعتبرة  التي رصدتها الدولة , مؤكدا انه  سيتخذ مجموعة من القرارات لتدارك الوضع قريبا

للإشارة فقد طالب سكان اليزي من وزير الداخلية في مختلف النقاط التي توقف عنها بتنحية  والي هذه الولاية السيد عيسى بولحية.

 

لعمري ابراهيم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم