الجزائرثقافة

وزير الشؤون الدينية: الخطاب المسجدي ضروري لرص الصفوف والإسهام في إخراج البلاد من الأزمة

أكد، اليوم، وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي أن الخطاب المسجدي الإيجابي ضروري وهام لرص صفوف المجتمع في هذا الظرف الصعب الذي تمر به البلاد، والإسهام بإيجابية في إخراج البلاد من نفق الأزمة.

وقال الوزير خلال لقاء جمعه بمقر ولاية عنابة بأئمة و إطارات القطاع وذلك في إطار ندوة نظمت بمبادرة لمديرية الشؤون الدينية و الأوقاف بالولاية بعنوان ” المقومات الوطنية في الخطاب الديني ” وذلك بمناسبة الاحتفالات بالذكرى ال 57 لعيدي الاستقلال والشباب أن الإمامة مهمة لتبليغ رسالة مسجدية تصلح النفوس وتخدم المجتمع ومن خلاله الوطن

وصرح بلمهدي قائلا:” إن المقومات الوطنية التي تجمع ما بين كل الجزائريين وتشد صفوفهم مرجعيتها كتاب الله وسنة رسوله, مشددا على أهمية تفعيل دور الإمام ليكون منبعا لكل طاقة إيجابية لخدمة المجتمع والوطن والمحافظة عليه.

وفضلا عن الآثار الإيجابية للأبعاد الروحية والأخلاقية لدور الإمام في المجتمع فإن هذا الأخير مدعو كما أضاف الوزير إلى الانخراط في كل مشروع إيحابي يهم المجتمع والوطن.

ودعا الوزير إلى ضرورة ترقية أداء القطاع وتفعيل دور الإمام فى المجتمع من خلال خطاب مسجدى و ممارسات تقوي اللحمة الوطنية و تجمع أفراد المجتمع حول مشروع يخدم الوطن ويحافظ على استقراره.

كما تطرق بلمهدي إلى الجوانب الاجتماعية والمهنية لفئة الأئمة أشار الوزير إلى أن الانشغالات المطروحة ستجد حلولا لها.

وأكد الوزير أن القطاع يسعى إلى رفع الحصص السكنية التي تخصص لهذه الفئة من 2440 إلى 6104 وحدة لتلبية أكبر عدد ممكن من الطلبات المسجلة

للتذكير فإن وزير الشؤون الدينية والأوقاف قد أشرف قبل ذلك على تدشين مسجد  أسامة بن زيد ببلدية سيدي عمار ليرتفع بذلك عدد المساجد عبر ولاية عنابة إلى ما مجموعه 145 مسجدا.

إيمان عيلان

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى