صحة

وزير الصحة أكد أنها أول دولة افريقية مؤهلة له: الجزائر تفتك شهادة دولية بالقضاء على  داء الملاريا

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات محمد ميراوي أنّ الجزائر تعد أول دولة إفريقية مؤهلة للحصول على شهادة القضاء على الملاريا، حسب ما كشف عنه هذا الخميس بالمعهد الوطني للصحة العمومية، بمناسبة إحياء اليوم العالمي لمكافحة مرض الملاريا الذي يصادف 25 أفريل من كل عام.

وحسب وزارة الصحة فإن رزنامة التلقيحات التي باشرتها الجزائر منذ سنوات والمحينة  في كل مرة وفق المستجدات العلمية أثمرت عن نتائج جيدة جعلت الجزائر تقترب من افتكاك اعتراف دولي بالقضاء على الملاريابعد أن سبق لها افتكاك شهادات أممية مماثلة خصت “الشلل” و”التيتانوس”.

وقال ميراوي ان إحياء هذا اليوم في الجزائر يتزامن مع المرحلة النهائية للتصديق على القضاء على هذا الداء من طرف منظمة الصحة العالمية، مضيفا “شهادة القضاء على الداء هي حاليا في متناول الجزائر”.

ودعا الوزير الذي ثمن مجهودات جميع المهنيين في هذا المجال الى تكثيف مكافحة الحشرات الناقلة للمرض بما في ذلك التحكم في مقاومة المبيدات، سيما وأن  60 بالمائة من ضحاياه أطفال دون سن الخامسة.

وحسب المعطيات التي قدمها وزير الصحة فإن حالات الملاريا المسجلة في الجزائر غداة الاستقلال ناهزت 80 ألف حالة سنويا، استطاعت الجزائر بفضل مجهوداتها وسياستها الحد من انتقال هذا المرض على مدى السنوات الخمس الماضية”.

ويأتي هذا الاعتراف الدولي بخصوص القضاء على الملاريا عقب زيارة فريق مستقل من الخبراء للجزائر في المدة الأخيرة للإطلاع عن كثب على الوضعية الوبائية عبر ولايات عديدة، منها تمنراست وأدرار وورقلة، تكللت بإعداد تقريرا خاص أرسل إلى المنظمة العالمية للصحة، التي قدمته بدورها لفريق آخر للخبراء مستقل بجنيف (سويسرا) سيفصل في الملف بكل شفافية.

للتذكير فإن الفضل في حصول الجزائر على شهادات القضاء على بعض الأمراض الفيروسية المعدية يرجع، وفق ما أكدته مديرية الوقاية بوزارة الصحة إلى  الرّزنامة الوطنية للقاحات الأطفال التي وضعتها منذ السنوات الأولى للإستقلال.

 

مامولين ريم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم