الجزائرالعالم

وزير داخلية باريس يشيد باعتقال 43 مشجعا جزائريا لدى احتفالهم بتأهل بلادهم إلى المربع الذهبي   

أشاد وزير الداخلية الفرنسي، كريستوف كاستانير، باعتقال 43 مشجعا جزائريا ليلة أمس خلال احتفالاتهم بتأهل المنتخب الوطني للدور النصف نهائي لكأس أمم إفريقيا 2019 بمصر  يحدث هذا رغم العلاقات الجزائرية الفرنسية التي توصف بالنوعية من جهة وشعارات احترام حقوق الإنسان التي ترفعها فرنسا.

وكتب كاستانير، في حسابه الرسمي عبر موقع تويتر أن الإجراءات التي اتخذتها القوات الأمنية في باريس وباقي المناطق من أجل حفظ الأمن واحتواء التجاوزات كانت مميزة وقال كاستانير إن الأضرار والحوادث التي وقعت أمس على هامش احتفالات الجزائريين بالتأهل للدور النصف النهائي، لكأس أمم إفريقيا غير مقبولة.

وأشارت تقارير إعلامية إلى وقوع العديد من حوادث السرقة ونهب المحلات، إلى جانب حادث دهس تسبب فيه مشجع جزائري فقد السيطرة على سيارته عائلة بمدينة مونبلييه مساء الخميس، أثناء احتفاله بفوز الخضر، مما خلف مصرع امرأة وجرح ابنتها ورضيعها الذي تعرض لكدمات عديدة إلى مستشفى مجاور، فيما عانت الفتاة  من كسور مختلفة.

وامام هذا تلتزم الخارجية الجزائرية الصمت تجاه هذه التصريحات في وقت تعبر فرنسا المستفيد الأول من المزايا الاقتصادية التي توفرها الجزائر في عدة قطاعات.

يذكر أن الداخلية الفرنسية فتحت الباب على مصراعيه للمتظاهرين الذين حملوا الراية غير الوطنية في مظاهرات بفرنسا ضد قيادة الجيش الوطني الشعبي وقيادته الوطنية النوفمبرية.

لعمري إبراهيم 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم