العالم

وفاة السلطان قابوس بن سعيد وتعيين ابن عمه هيثم بن طارق خلفا له

توفي السلطان قابوس بن سعيد، سلطان عمان وأحد أطول حكام الشرق الأوسط بقاء في السلطة، يوم الجمعة وقالت وسائل إعلام رسمية إن ابن عمه هيثم بن طارق آل سعيد جرى تعيينه خلفا له.

وأعلن ديوان البلاط السلطاني الحداد وتعطيل العمل الرسمي للقطاعين العام والخاص لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام لمدة 40 يوما.

وحكم السلطان قابوس (79 عاما)الذي كان مدعوما من الغرب سلطنة عمان منذ توليه السلطة في انقلاب أبيض عام 1970 بمساعدة بريطانيا الدولة المستعمرة لعُمان سابقا.

وبث التلفزيون العماني الرسمي صورا لموكب الجنازة على طريق يحده النخيل، ثم نُقل النعش ملفوفا بالعلم العماني إلى جامع السلطان قابوس الكبير بالعاصمة مسقط حيث أقيمت صلاة الجنازة.

والسلطان قابوس ليس له أولاد ولم يعلن على الملأ من يوصي بأن يخلفه. وينص قانون صادر عام 1996 على أن تختار العائلة الحاكمة سلطانا جديدا خلال ثلاثة أيام من خلو العرش.

وتم تعيين هيثم بن طارق يوم السبت بعد أن دعا مجلس الدفاع الأعلى في السلطنة يوم السبت مجلس العائلة المالكة للانعقاد لتحديد من تنتقل إليه ولاية الحكم في البلاد.

وكان السلطان الجديد وزيرا للتراث والثقافة، وعينه السلطان قابوس عام 2013 رئيسا للجنة الرئيسية المسؤولة عن تطوير السلطنة.

ويتولى السلطان هيثم الحكم في وقت تلوح فيه بالأفق تحديات داخلية ابتداء من الأوضاع المالية المضغوطة إلى ارتفاع نسبة البطالة وتشهد فيه كذلك المنطقة توترا متزايدا بين إيران وبين الولايات المتحدة وحليفتها السعودية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى