الجزائر

وكيل جمهورية سيدي امحمد يفتح تحقيق فيما يخص ضحايا حفل 20 أوت

أمر وكيل الجمهورية لدى محكمة سيدي أمحمد بفتح تحقيقات معمقة بشأن حادثة التدافع  حفل المغني المغترب سولكينغ، الذي خلف 5 قتلى وعشرات الجرحى أغلبهم من صفوف الشباب الوافد إلى ملعب 20 أوت ببلكور من مختلف ولايات الوطن.

وتضمن بيان وكيل الجمهورية فيصل بن دعاس أنه  إثر الحادثة المؤلمة التي وقعت خلال الحفل المنظم ليلة الخميس بملعب 20 أوت في بلدية بلوزداد في العاصمة والذي أدى إلى وفاة 5 أشخاص من بينهم فتاة لا يتعدى عمرها 13 سنة، قمنا بالتنقل على الفور إلى مكان الحادثة رفقة عناصر الضبطية القضائية المختصة وأضاف البيان نفسه انه وبعد المعايانات الأولية أمرنا بفتح تحقيقات معمقة بغرض معرفة ظروف وملابسات هذه الواقعة المؤلمة مع تحديد المسؤوليات.

 

ابراهيم لعمري

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم