الجزائر

ولاية الجزائر العاصمة تغلق مدرجات البريد المركزي (صور)

لجأت مصالح ولاية الجزائر في ساعة متأخرة من مساء اليوم الثلاثاء إلى غلق مدرجات البريد المركزي، التي تحولت إلى مركز الحراك منذ إنطلاق المظاهرات الاسبوعية في 22 فبراير الماضي.

وأعلنت الولاية أن المدرجات تعرضت إلى تشققات وهي معرضة للانهيار في اي لحظة.

وبرّرت ولاية الجزائر منع السماح للمتظاهرين في مسيرات الحراك الشعبي خلال الجمعة الـ13  بالصعود إلى سلالم البوابة الرئيسية للبريد المركزي، صباح اليوم، بحالة هذه الأخيرة ووجود خطر انهيار سلالم المبنى، ما قد يعرض حياة المواطنين للخطر.

وطوقت مصالح الأمن المكان ولم تسمح للمتظاهرين بالتنقل إلى السلالم في خطوة لم يهضمها ولم يفهمها المواطنون، وهو ما دفعها في بعض الأحيان لاستعمال القنابل المسيلة للدموع للحيلولة دون بلوغ المتظاهرين هدفهم.

وورد في بيان ولاية الجزائر اليوم الجمعة أنها تنهي إلى علم كافة المواطنين بأنه “تبعا لتسجيل بعض التشققات على سلالم المبنى البريد المركزي تم إجراء خبرة تكفلت بها الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية للبنايات التي أكدت بعد التشخيص وجود اهتراءات وتشققات مست السلالم بفعل الوزن الزائد بالنظر إلى قدم هذا المبنى العتيق المصنف كمعلم أثري”.

وحفاظا على سلامة المواطنين من خطر الانهيار الوشيك سيتم اتخاذ إجراءات وقائية تقضي بمنع استعمال هذه السلالم والشروع في أشغال تهيئة والتصليح بمرافقة مهندسي الهيئة الوطنية للمراقبة التقنية.

صورة الجزائر اليوم – رابح مالك

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم