الجزائر

يعد من بين المعنيين بقضايا فساد: هل ستصدر مذكرة توقيف دولية ضد بوشوارب؟

سيستمع قاضي التحقيق لدى المحكمة العليا غدا الخميس  لـ12 من كبار المسؤولين السابقين في نظام بوتفليقة منهم وزيراه الاولان السابقين عبد المالك سلال وأحمد أويحيى والوزير السابق ومدير حملة بوتفليقة عبد القادر زعلان وعدد من الولاة السابقين والحاليين في تهم فساد تتعلق بمجمعا علي حداد ومحي الدين طحكوت المتواجدان بالحبس الاحتياطي .

كما يستمع قاضي التحقيق المحكمة العليا فينفس القضيتين لعبد الغني زعلان ، عمار تو ، بوجمعة طلعي، كريم جودي ، عمارة بن يونس، عمار غول، عبد القادر بوعزقي، عبد السلام بوشوارب المقيم حاليا بالتراب الفرنسي، عبد القادر زوخ، والوالي الحالي لولاية البيض محمد جمال خنفر ووالي سعيدة.

وتتعلق الدعاوى القضائية ضد هذه الشخصيات الاثني عشر، بالتحقيق المفتوح حول رجل الأعمال علي حداد ومحي الدين طحكوت وعائلة كونيناف، المتواجدين رهن الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية بالحراش وتتم متابعتهم في العديد من القضايا المتعلقة بالعقود العمومية والأراضي وكذا الحصول على امتيازات دون وجهة حق .

ويقيم وزير الصناعة والمناجم السابق عبد السلام بوشوراب، منذ سنوات في العاصمة الفرنسية باريس بصفته مزدوجا للجنسية، وفي حال عدم امتثاله الطوعي للعدالة فإنه يتوقع استصدار مذكرة توقيف دولية ضده في الأيام القليلة القادمة في إطار القضية.

 

لعمري إبراهيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم