الجزائر

128 ألف ناخب جديد في رئاسيات 12 ديسمبر

أكد رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، محمد شرفي الأحد  بأن إجراء الرئاسيات ضرورة قصوى، لأن بقاء أي دولة بدون رئيس للجمهورية يعد خطرا كبيرا على كيانها موضحا ان عدد الهيئة الناخبة ارتفع ب128 ألف ناخب جديد سجل خلال عملية المراجعة الاسثتنائية للقوائم الانتخابية.

وقال شرفي  عقب تنصيبه لمندوبي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات في فندق الجزائر، بأن الجزائر أمام وضعية تاريخية من أجل انقاذ الجزائر لهذا يجب الاستمرار في المسار الدستوري وشدد المتحدث بأن السلطة التي يقودها ستعمل على خلق جو من الشفافية والنزاهة خلال رئاسيات 12 ديسمبر، مضيفا أن  حق تقرير المصير داخليا لاسيما في اختيار من يتولى رئاسة أمور البلد ضرورة ويجب حمايته من أي تحريف وكشف رئيس السلطة الوطنية المستقلة للغنتخابات أرقاما عن المراجعة الإستثنائية إلى غاية يوم السبت، حيث تم تسجيل 40 ألف حالة وفاة  و75 ألف حالة تغيير إقامة و128 ألف تسجيل جديد حسب المتحدث واستبعد شرفي تمديد آجال عملية المراجعة الاستثنائية التي تنتهي اليوم، بالمقابل أفاد عن وجود فترة للطعون وفي رده على أحد الأسئلة بخصوص ظهور بعض الراغبين في الترشح على وسائل الإعلام والترويج لبرامجهم، قال  من حقهم فعل ذلك لأنها ليست حملة انتخابية، فهم ليسوا مرشحين لحد الآن.

يذكر ان عملية المراجعة الاسثتنائية للقوائم الانتخابية انتهت اليوم وكان قد فتحت يوم 26 سبتمبر الفارط.

ابراهيم لعمري  

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم