اتصالالجزائر

2160 لقوا حتفهم: تسجيل 12700 حراق خلال 10 أشهر

إيمان عيلان

تشير التقارير والإحصائيات الرسمية خلال عشرة أشهر من سنة 2018، إلى تسجيل حوالي 13 ألف محاولة هجرة غير شرعية عبر قوارب الموت، باتجاه البلدان الأوروبية.

وكشفت، اليوم، الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، بمناسبة اليوم الدولي للمهاجرين المصادف ليوم 18 ديسمبر من كل سنة، أن الجزائر تشهد في الآونة الأخيرة ظاهرة تنامي الهجرة الغير شرعية، نحو البلدان الأوروبية، حيث يسجل يوميا بناء على ما تعلنه شرطة حراس السواحل، عن إحباط محاولات الشباب ركوب قوارب الموت.

وبلغة الأرقام كشفت الرابطة عن وفاة 2160 لقوا حتفهم عرض البحر مطلع السنة، فيما أحصت الرابطة 8217 شخص  حاولوا الهجرة خلال الأربعة سنوات الأخيرة، وفي الفترة الممتدة من 2015 إلى 2018 تم تسجيل 3000 حالة وفاة ومفقود، غامروا بأنفسهم وسط البحار.

وقالت الرابطة، أن عدد الجزائريين الذين تم توقيفهم عبر حدود القارة الأوروبية البرية البحرية والجوية بلغ أزيد من 14 ألف “حراق” في سنة 2017، في حين بلغ عدد الحراقة خلال 10 أشهر الأخيرة من سنة الجارية 12700 مهاجر غير شرعي، كما تم الترحيل القسري من طرف الدول الأوربية أكثر من 5000 جزائري سنويا.

وتأسفت الرابطة لتنامي ظاهرة الهجرة غير الشرعية التي طفت بصورة رهيبة بالجزائر، بعد أن تحول البحر الأبيض المتوسط إلى مقبرة مفتوحة للمهاجرين يحصد أرواحهم كل يوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى