بياناتتكنولوجيا

OPPO تطلق هاتفF11 Pro: إتقان من كل جوانب البورتريه

أطلقت OPPO رسميًا F11 Pro في الجزائر في السادس والعشرين من شهر جوان. ولقد انتقلت سلسلة F11 هذه المرة، من خبيرة السيلفي إلى أستاذة البورتريه، باستخدام مستشعر صور بدقة 48 ميجابيكسل (MP) يمنح المستخدمين تجربة تصوير ليلية غير مسبوقة. حيث تتحد ترقيات البرامج والأجهزة لتحسين عمر البطارية وأداء الهواتف أثناء اللعب وكذا تجربة الاستعمال بصفة عامة. بالإضافة إلى ذلك، يتميز F11 Pro بشاشة عرض كاملة دون انقطاع، والتي أصبحت ممكنة بفضل وحدة الكاميرا الأمامية المخفية تمامًا.

تجربة تصميم جديدة: من التراند إلى الفن

ولقد حققت OPPO أيضًا تطورات كبيرة في مجال التصميم، حيث دمجت الجمال الطبيعي القوي في F11 Pro من خلال تصميم فريد وأنيق بألوان مدرجة.

لطالما دعمت OPPO جمالية “الإبداع الطبيعي” واستولت على جمال الطبيعة في F11 Pro من خلال تحقيقها لاختراقات عديدة في مجالات انتقاء المواد المستعملة وتقنيات التصنيع. OPPO هي أيضًا أول شركة لتصنيع الهواتف الذكية تصمم تصميماً فريدًا ثلاثي الألوان، Thunder Black. يجمع هذا التصميم الفريد بين الأحمر والأزرق والأسود الكلاسيكي، مثل النيزك العابر للسماء في حلك الليل. كما ابتكرت OPPO أيضًا تصميمًا فريدًا من لونين مدرجين، وهو Aurora Green، المستوحى من المحيطات الزرقاء النابضة بالحياة والمتشابكة مع القارات الخضراء.

لقد تم تجهيزF11 Proبشاشة 6.5 بوصة عالية الدقة Full HD + توفر نسبة عرض / ارتفاع 19.5: 9 ونسبة عرض / شاشة تبلغ 90.9٪. على وجه التحديد، يتميز F11 Pro بوحدة الكاميرا الأمامية المخفية لتوفير مساحة عرض تعادل حجم الشاشة. ولقد تم اختبار محرك وحدات الكاميرا الأمامية بدقة لضمان تشغيله من دون أدنى عيب 100 مرة يوميًا طيلة 6 سنوات، ما يضمن تجربة استخدام مميزة وإيجابية للغاية.

ويتميز F11 Proبتصميم متقن للغاية، حيث حافظت OPPO على عادتها في زيادة تحسين تجربة استعمال هواتفها الذكية مقارنة بالجيل الذي سبقها، مع إضافة آلة تصوير أمامية مخفية وشفافة بلون الكهرمان الأصفر، حيث يستمتع المستخدمون بتجربة بصرية مذهلة بمجرد صعود هذه الأخيرة.

من Selfie Expert إلى Portrait Master

ولقد عملت علامةOPPO لسنوات على تطوير مجال التصوير الفوتوغرافي باستعمال الهواتف الذكية للالتقاط صور السيلفي الشخصية، ومع إطلاق F11 Pro، تتخذ العلامة خطوة جديدة لدفع المستخدمين إلى الميل لأخذ الصور الشخصية الفنية أو ما يعرف بصور البورتريه. من أجل تمكينهم من التقاط صور رائعة أينما كانوا وفي أي وقت، فإن OPPO قد بذلت جهودًا معتبرة بغرض تسهيل التصوير في الليل والحصول على صور واضحة وجميلة حتى في منتصف الليل. لقد تم تجهيز F11 Proبمستشعر صورة بدقة 48 ميجابيكسل وفتحة كبيرة F1.79 مقترنين بعدسة 6P، يمكن للكاميرا التقاط المزيد من الضوء عند التصوير في بيئةمنخفضة الإضاءة، مع ضمان التقاط المزيد من التفاصيل. عند التقاط صورة بورتريه في عز الليل، تقوم تكنولوجيا “Tetracell” لسلسلة F11 بتحليل وتجميع البيانات المتحصل عليها من أربعة بيكسلات متجاورة لجعلها تعادل سعة بكسل واحد من 1.6 ميكرون ومضاعفة حجم البيكسل الحساس للضوء، ما من شأنه جعل الصور الليلة أكثر إشراقا ووضوحا.

كما يستخدم F11 Proأيضًا تقنيات Ultra Night ModeوDazzle Color Mode. تستغل هذه الأخيرة للحد من الضوضاء باستعمال الذكاء الاصطناعي مع تقنية الصور المتعددة للحد من نسبة التداخل في الصورة والتثبيت اليدوي، مع تحسين المدى الديناميكي. تتحد كل هذه العناصر للسماح للمستخدمين بالتقاط مستويات عالية من السطوع والتفاصيل التي تتجاوز عادة حدود العين البشرية. عند التقاط صورة ليلية، يميز F11 Proتلقائيًا بين وجه الإنسان والخلفية التي وراءه، ما يضمن كون الكائن البشري في قلب مشهد الصورة.

باستخدامه العدسة بسعة 48 ميجابيكسل، وضع Ultra Night ووضع Dazzle Color، يوفر OPPO F11 Proمجموعة من تطبيقات الأجهزة والبرامج التي تتيح للمستخدمين فرصة التقاط صور ليلية واضحة ونقية.

ليست الكاميرا الخلفية لـF11 Proوحدها التي تلتقط صورًا ممتازة، إذ تتوافق هي الأخرى مع تقليد “Selfie Expert” لسلسلة F، حيث تعد صور السيلفي المأخوذة بواسطة F11 Proالذكية، طبيعية وجميلة كما لم تك أبدا من قبل!

من ميدان التصوير الفوتوغرافي إلى كل الميادين

كما نجحF11 Proأيضًا في ترقية تجربة المستخدم الإجمالية. أولاً، تم تجهيز F11 Proببطارية تبلغ سعتها 4000 مللي أمبير في الساعة، أي بزيادة قدرها 500 مللي أمبير في الساعة مقارنة بالجيل السابق. كما تعتمد تقنية الشحن السريع VOOC 3.0 الجديدة كليًا على خوارزمية FFC جديدة، مما يقلل من وقت الشحن بمدة 20 دقيقة مقارنة بالجيل السابق، أي أنه يمكن شحن سلسلة F11 في أقل من 80 دقيقة. أما من حيث ضمان السلامة والأمان، فلقد قامت علامةOPPOبتخصيص المحولات والبطاريات والكابلات والدوائر والواجهات الخاصة بها، كما طورت تكنولوجيا الحماية الذكية المكونة من خمس طبقات من أجل أمن وسلامة المستخدم. تعد تقنية VOOC Flash Chargeاليوم أكثر من 90 مليون مستخدم حول العالم. كما يعمل F11 Proأيضًا على التقليل من استهلاك الطاقة من خلال تكنولوجيا الأجهزة والبرامج المحسّنة. وتتميز باحتوائها معالج MTK P70 منخفض الطاقة وشاشة مزودة بذاكرة حية، بينما تراقب بدقة استهلاك مختلف التطبيقات للطاقة من أجل تحسين أداء الهاتف، كما تعمل على إطالة عمر البطارية من خلال تقنية شحن أسرع وبطارية ذات سعة أعلى واستهلاك منخفض للطاقة.

أما في الشق المتعلق بالألعاب، فلقد طورت علامةOPPO بشكل مستقل محركها الخاص لتحسين الأداء والذي يسمى Hyper Boost، والذي تم تصميمه خصيصًا لـ 11 لعبة محمولة، بما في ذلك PUBGوAOV. من خلال تحسين خطة تعبئة موارد النظام، يمكن استخدام موارد الجهاز بشكل أكثر فاعلية، مما يتيح استجابة أسرع للعبة وعدم قطع الاتصال وفقدان الصورة. في الوقت نفسه، قدمت OPPO أداتين مفيدتين – Game Space وGame Assistant، مما يمنح اللاعبين تجربة ألعاب أكثر غمرة من أي وقت مضى.

ولقد تم تجهيز F11 Pro أيضًا بنظام التشغيل ColorOS 6 الجديد، المصمم خصيصًا للهواتف الذكية ذات الشاشة الكاملة، حيث يعزز هذا التصميم المبتكر بدون أطر من سهولة الاستخدام. بالإضافة إلى ذلك،يوفر نظام ColorOS 6 العديد من المزايا، بما في ذلك OPPO Cloud Service وSmart Assistant وGesture Navigation،ما يتيح للمستخدمين تجربة نمط حياة أكثر ذكاء ومتعة في نفس الوقت. 

التوفر في السوق الجزائرية

سيكون إصدار OPPO F11 Proبـ 6Go RAM + 128Go ROMمتوفرا للبيع عبر كامل التراب الجزائري بدءا من 29 جوان 2019 بسعر 900،00 62 دج.

كما يتزامن هذا الإطلاق مع مباريات كرة القدم لكأس الأمم الأفريقية، حيث شاركت OPPO في المؤتمر الصحفي الأخير الذي نظمته CAF للإعلان عن الرعاة الرسميين لهذه التظاهرة، والذي تقام هذه في مصر. OPPO هي الراعي الإقليمي الرسمي للبطولة، ما يسلط الضوء على دورها في دعم كرة القدم في أفريقيا.

وفي هذا الصدد، قالت جو شو، المديرة التجارية للعلامة: “نحن فخورون بمنتجاتنا وقدرتها على تمكين الشباب من خلال التكنولوجيا الأكثر تطورا لدينا، ومساعدتهم على التقاط لحظات مميزة للغاية، وخاصة كتلك التي نشهدها الآن”.

كما توضح هذه الشراكة حضور OPPO القوي في المجالات الرياضية في إفريقيا، ما يبرز التزامها وسعيها الدائم لبناء الثقة متبادلة بين العلامة والمستخدمين الأفارقة من خلال كرة القدم.

للتذكير، دخلت OPPO السوق المصرية في عام 2015، وتتمتع بحضور قوي في أفريقيا، خاصة في الجزائر والمغرب وتونس وكينيا. كما قامت في الآونة الأخيرة بولوج نيجيريا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: حقوق محفوظة - الجزائر اليوم